coquelets farcis à la semoule

Posted in وصفات منقولة من المطبخ المغربي | أضف تعليقاً

Le tajine marocain

Le tajine est un plat typiquement marocain. Avouons que ce mot magique évoque divers parfums du Maghreb: le tajine au poulet et citron, le tajine d’agneau ou de kefta. Pour un repas original entre amis ou en famille, dégustez de savoureux mets marocains. Voici un menu type:

– En entrée, optez pour une délicieuse recette de salade marocaine rapide à concocter. Pour cela, vous devez peler quelques tomates et les couper en petits morceaux. Mettez en petits dés les poivrons verts grillés préalablement. Pour l’assaisonnement, rajoutez du persil, de l’ail, du cumin, du sel, de l’huile d’olive et du citron confit. Mélangez le tout.

– En plat principal, vous pourrez faire une exquise recette de tajine d’agneau aux pruneaux, facile à réaliser. Comme ingrédients, vous aurez besoin de:

– 3 kg d’épaule d’agneau coupée en morceaux
– 1kg de pruneaux
– 1kg d’oignons
– 4 gousses d’ail
– 200g amandes émondés
– 1 dosette de safran
– quelques grains de coriandre écrasés
– 1 cuillère à café de cannelle
– 1 cuillère à café de gingembre
– 6 cuillères à soupe de miel
– du thé chaud et de l’ huile d’olive

Préparation

1/ Faire tremper les pruneaux dans le thé chaud et faire revenir les oignons émincés dans de l’huile d’olive, puis les laisser dorer quelques minutes. Les retirer ensuite du récipient, et faire revenir les morceaux de viande. Attendre quelques minutes, pour que les morceaux d’agneau soient bien dorés à leur tour. Vous devez par la suite les mettre dans une cocotte avec les oignons préalablement caramélisés. Rajouter du sel, du poivre, de l’ail écrasé, le gingembre, la cannelle, les grains de coriandre et le safran. Couvrir d’eau et faire cuire pendant 1h à petit feu.

2/ A ce stade, vous devez rajouter les pruneaux égouttés, puis laisser poursuivre la cuisson pendant 20 min.

3/ Dans une petite casserole, faire revenir les amandes dans du beurre chaud. Après qu’elles soient à point, les égoutter et les rajouter à la viande avec le miel. Il faudrait laisser cuire toute votre préparation pendant 5 min et servez-la accompagnée de semoule de couscous.

-Vous n’aurez pas de mal à trouver une idée pour le dessert, puisque les recettes de pâtisseries marocaines plaisent toujours. Avec un temps pareil, que direz-vous d’un dessert très frais? Vous pourrez préparer des chaussons aux pommes accompagnés d’une succulente crème à la vanille:

Ingrédients:

– 1kg de pommes
– 1kg de pâte feuilletée
– 2 œufs
– 10 c. à.s. de sucre semoule
– 2 c. à.s. de beurre
– 2 c. à. c. de cannelle en poudre
– 2 verres d’eau

Préparation:

1/ peler et découper les pommes en tranches puis les caraméliser avec du beurre, de la cannelle et du sucre semoule.

2/ Sur une surface préalablement farinée, étaler la pâte avec un rouleau à pâtisserie. L’enfourner avec les pommes caramélisées. Munissez-vous d’un pinceau pour cuisine, puis mettre une fine couche de jaune d’œuf. Servez-vous d’une roulette pour découper la pâte farcie et obtenir des chaussons. Cuire au four préchauffé à 180°C pendant 30 min environ. Servir frais avec de la crème à la vanille.

Ces recettes, extraites de la cuisine marocaine font sensation. Le web sera votre meilleur allié pour découvrir des tas d’autres recettes de la cuisine du Maroc. Cuisine-marocaine et Cuisinedumaroc sont d’excellentes références.

Bon appétit!

Image proposée par flickr.com.

Posted in وصفات منقولة من المطبخ المغربي | أضف تعليقاً

مطعم مغربي بنكهة ليالي القرن السابع عشر

مطعم مغربي بنكهة ليالي القرن السابع عشر

«دار الزليج» .. تأتي إليه جائعا وتخرج منه مفتونا

مراكش : عبد الكبير الميناوي
على عكس ما يقوم به رواد المطاعم، عادة، من الذهاب مباشرة نحو الموائد المحجوزة لهم مسبقاً، أو المقترحة عليهم في حينه، لتناول ما يرغبون فيه من أطباق أكل ومشروبات، فإن زبائن مطعم «دار الزليج» بمراكش يستغرقون وقتاً كبيراً في التجول بين أرجاء الدار للتعرف على نقوشها وشكل بنائها واللوحات المعلقة على جدرانها، استمتاعاً بجمال عمارتها وتناسق ألوانها، قبل أن تنتهي بهم متعة التجوال، في أنحاء الدار، نحو كراسي وموائد تضيئها شموع وتتوسطها ورود من كل الألوان.وما إن تجد نفسك جالساً على كرسيك للعشاء داخل «دار الزليج» حتى تتساءل هل الشكل التقليدي لهذه الدار الجميلة هو ما يمنحك عشاء بنكهة مغربية أصيلة، أم أن الرغبة في تناول أطباق مغربية أصيلة هي ما يمنحك فرصة الاستمتاع بجمالية وروعة وفرادة الدار والمكان.

والواقع أن بين العشاء المقترح بأطباقه والفضاء الذي تقترح فيه هناك متعة متواصلة تجمع العين إلى البطن في تساو تام بين ما يغذي عطشهما إلى شرق يتواصل فينا، سواء جئنا مراكش من أقصى الأرض أو من شمالها القريب أو البعيد.

وفي سياق متعة العين، التي تنقلك من الطابق الأرضي إلى سطح الدار المنفتحة على سطح المدينة الواسع بدوره ومآذنه ونخيله وسمائه الزرقاء الصافية وجبال الأطلس الشامخة في خلفية المشهد، حيث يمكن للزبون أن يستمتع بكؤوس الشاي المنعنع وشتى أصناف المشروبات، يقترح مطبخ «دار الزليج» على رواده أربعة أنواع وأشكال من الوجبات، فهناك، أولاً، «قائمة الاكتشاف»، بـ 350 درهماً (40 دولاراً)، وتتضمن فسيفساءً من السَلطات أو نخبة من «البريوات»، وطاجين دجاج بالزيتون والليمون أو طاجين اللحم خاص بالدار، وبسطيلة بالحليب واللوز، تنتهي بكأس شاي منعنع، وتشكيلة من الحلويات المغربية الشهيرة، وثانياً، «قائمة متكاملة» بـ 400 درهم (43 دولاراً)، تتضمن فسيفساء من السَلطات المغربية الرفيعة والبريوات، أو بسطيلة من الخضر، ثم طاجين سمك بقطع الخضر أو طاجين اللحم خاص بالدار، ثم كسكس أمازيغي بالخضر، ثم بسطيلة بالحليب واللوز أو فواكه الموسم، تنتهي بشاي بالنعناع، وتشـْكيلة من الحلويات المغربية الشهيرة، وثالثاً، «قائمة التذوق» بـ 450 درهماً (46 دولاراً)، وتتضمن تشكيلة من السلطات المغربية الرفيعة والبريوات وبسطيلة، حسب الاختيار، إما بالدجاج أو الخضر أو السمك، وطاجين اللحم بالخضر أو طاجين اللحم، خاص بالدار، أو «تْريد» بالدجاج، وكسكس أمازيغي بالخضر أو فاكهة الموسم، تنتهي بالشاي، وتشكيلة من الحلويات المغربية الشهيرة، ورابعاً، «قائمة أكل ملكية»، بأطباق حسب الطلب، بـ 600 درهم (50 دولاراً)، تتضمن فسيفساء من السَلطات المغربية الرفيعة والبريوات، وبسطيلة، حسب الاختيار، إما بالدجاج أو الخضر أو السمك، وطبقين، حسب الاختيار، بين كتف لحم الخروف والتـْريد والكسكس بالحليب والطنجية المراكشية والطاجين المقفول والمشويات الملكية والكباب وطاجين الدجاج باللوز، ثم فواكه الموسم، تنتهي بشاي منعنع، وتشكيلة من الحلويات المغربية الشهيرة.

وإذا كان للزبون أن يختار بين أطباق تتخلص من جوعه وقوائم طعام تتراوح بين اختيار من أربع وجبات متكاملة، وإذا كان للأذن أن تستمتع بموسيقى شرقية ومغربية أصيلة، فإن العين لا تقف بمتعتها عند جمال ما يؤثث ويشكل للدار على مستوى العمارة والنقش، بل تجد شيئاً من فتنة عوالم ألف ليلة وليلة، عبر رقصات تؤكد أن للجسد نيران تمنحه مرونة الإبهار ومسْح الغبار على مشاعر قد تكون أطفأت لهيبها برودة السنين أو روتين وضغط الأيام أو حتى ضباب وبرودة مدن الشمال.

ومعظم رواد هذا المطعم الجميل في شكل بنائه وموقعه، الذي تتجاور فيه العديد من دور الضيافة، هم من السياح الأجانب، سواءٌ المستقرون بشكل نهائي بالمدينة الحمراء، أو الذين يقيمون في دور ضيافة أو بفنادق فخمة، مالت بمطابخها نحو حداثة الشوكة والسكين والأكلات السريعة. أما المغاربة فلا يقصدون مثل هذه الفضاءات إلا في حالات قليلة، فهؤلاء يَعيشـُون أصالة الطبخ المغربي وفق ما يُوفره مطبخُ المنزل، وحين يـُقررون الأكل في الخارج فغالباً ما يكون ذلك بحثاً عن أطباق مستحدثة أو وجبات سريعة، توفرها محلات ومطاعم «الماكدونالدز» و«البيتزا هت»، أو المطاعم الشعبية بساحة جامع الفنا، وغيرها.

ويبدو ليلُ «دار الزليج» وفياً لهدوئه الجميل ولمضمون اللوحات التي تـُزين صالون الدار، والتي تتشكل إحداها من عبارة تقول «ولك الساعة التي أنـْت فيها»، وهي لوحة تتقابل مع لوحة أخرى تغطي الجدار المقابل، نقرأ فيها بيتاً شعرياً، يقول «إن عمر المرء ما قد سره، ليس عمـْر المرء مر الأزمنة».

ولكن أجمل ما في «دار الزليج» أنها تأتي ضمن مشروع شخصي لإبراز ثقافة المدينة وحضارتها، قبل أن تكون مشروعاً تجارياً يسعى خلف الربح، بحسب مضمون كلام صاحبها ومالكها عبد اللطيف آيت بن عبد الله.

وصاحبُ الدار هو، أيضاً، مالك «دار الشريفة»، المعروفة في عمق المدينة القديمة بتخصصها في تسويق الوجه الثقافي والحضاري لمدينة السبعة رجال، عاصمة المرابطين والمدينة التي تتابع على عمارتها وتشكيلها سلاطين وملوك الموحدين والمرينيين والوطاسيين والسعديين والعلويين.

وتقع «دار الزليج» داخل دائرة تجمع بين سيدي بلعباس وباب تاغزوت وسيدي اسليمان، في وسط المدينة القديمة، في اتجاه باب دكالة، والمعروفة بأزقتها الضيقة الملتوية وعالمها الشعبي الغارق في روائح ماضي مدينة يترافق تراثها مع الحداثة وما بعد الحداثة والعولمة.

وينتهي بك المسير عبر دروب المدينة القديمة إلى باب تقليدي يستقبلك عنده عاملان بلباس تقليدي مُشكل من الجلابية المغربية البيضاء والبلغة التقليدية والطربوش الأحمر المغربي، يرحبان بك، قبل أن تجد نفسك في عهدة من يقودك إلى داخل المنزل، حيث الموائد منصوبة والشكل الجميل للمعمار يأخذ العين نحو آفاق أخرى.

ويقول عبد اللطيف آيت بن عبد الله، مالك الدار، والذي يملك أيضاً، العديد من دور الضيافة بالمدينة، في حديث مع «الشرق الأوسط»، إن «دار الزليج» هي «إحدى أقدم دور الضيافة في مراكش وقد حولتها إلى مطعم، استثماراً لطبيعة بنائها، أولاً، ثم لأنها، كدار ضيافة، كانت بالكاد تستوعب ثمانية نزلاء، ما يعني أنها، قبل الحديث عن هامش الترويج والتسويق للمنتوج السياحي، كانت فضاء محدوداً في قيمته التعريفية بحضارة البلد، وقد حولتها إلى مطعم انسجاماً مع رغبتي في تقريب العمارة والتراث المغربي إلى أكبر عدد ممكن من السياح والزوار الأجانب، فضلاً عن تقديم الطبخ المغربي إلى الراغبين فيه من السياح، وذلك بمواصفات تنقل أصالته وغناه وتميزه». وأضاف آيت بن عبد الله ، قائلاً «أنا أجد بيكاسو الفن الخاص بي في كل جزئية من هذه الدار التي تعود إلى بدايات القرن السابع عشر، والتي أعدت ترميمها، قبل 15 سنة، بعد أن كانت في طريقها إلى الخراب، وهي سميت، في الأصل، «دار الزليج» لأن الزليج كان يطغى على شكل بنائها، وهي تمتاز بعلو البناء فيها، الذي يصل إلى ثمانية أمتار ونصف المتر، وهي، بالنظر إلى نقوشها وشكل عمارتها، تمنح فرصة مثالية لكي ترتاح العين والروح، معاً. وعلى عكس بعض المطاعم التي تساهم في قتل المطبخ المغربي وتقديم صورة مشوهة عن أطباقه، فقد عملتُ في الدار على إظهار غنى المطبخ المغربي وتميزه، عبر التنويع في ما يعرض على السائح من اختيارات، أولاً، وعلى أن يذهب راضياً على مذاق ونكهة الوجبات المقدمة إليه، ثانياً». وأضاف آيت بن عبد الله، قائلاً «إن السياح يأتون إلى المغرب باحثين عن التميز الحضاري، ولذلك يبقى علينا أن نبهرهم بتراثنا وحضارتنا في أصالتها لا بتقديمها مشوهة، وذلك من خلال إبراز فن العيش المغربي الأصيل، الذي يتجسد في العمارة وشكل البناء كما يتجسد في الأكل والطبخ».

Posted in أسرار المطبخ المغربي | أضف تعليقاً

فن الشوكة .. والسكينة

الحرص على ظهور المائدة بشكل جميل ولائق كثيرا ما يؤدى إلى الإحساس بالقلق ومحاولة جمع كل ما هو لامع وغال فوق مائدة واحدة الأمر الذي يؤدى إلى حدوث نوع من الازدحام والتكدس بلا داع..

فمن المفروض أن تفرش المائدة بذكاء .. وان تكون لكل قطعة وظيفة ومثلما نحرص على ألا تكون هناك قطع ناقصة يجب ألا تزيد القطع أيضا عن المطلوب .

قليل من الإكسسوار والاهتمام يعطى العشاء أو الغذاء نوعا من الدفء والرومانسية و يضفي على جو المائدة شكلا مميزا لأن العلاقة بين أنواع الطعام وأشكاله وطبيعة ترتيب المائدة لها دور كبير في احتفاظ المائدة بتوازنها .

خبراء الإتيكيت يقولون إن الموائد الكاملة يجب أن تضم شوكتين على اليسار واحدة كبيرة و الأخرى صغيرة .. و أيضا سكينين على اليمين واحدة منها للأسماك إذا تضمنتها قائمة الطعام والأخرى للحوم ومعهما ملعقة كبيرة .

أما بالنسبة لوضع الأطباق فالقواعد تقول انه يوضع في البداية الطبق الأكبر للوجبة الرئيسية و يكون مسطح وفوقه طبق اصغر للسلطات والمأكولات الباردة وداخله طبق اصغر ثالث للحساء ,

وللزينة واللمسة الفنية الرفيعة يوضع تحت كل هذه الأطباق طبق فضي ليتمكن بعد ذلك إكمال اللوحة باختيار ملاحات للملح والفلفل من الفضيات أيضا إضافة إلى شمعدان فضي لجو رومانسي في الأمسيات .

ويضيف المتخصصون في فنون الموائد أن هناك لمحة أخرى دافئة تجعل للمائدة رونقا خاصا وهى وضع زجاجتين من الكريستال بإحداهما بعض الخل والأخرى بعض الزيت .
وما اجمل أن تضيف سيدة المنزل إلى ذلك حلية فضية خاصة بالمائدة لتحمل ورقة مكتوب عليها اسم كل مدعو .

وهناك بعض الأشياء الهامة الأخرى و التي ينصح خبراء الإتيكيت بعدم نسيانها , فالزبد مثلا مقدمة لها طابع خاص في قائمة الطعام وسيكون رائعا إذا وضع على المائدة بداخل إناء فضي ذي غطاء على شكل جرس صغير .

أما بالنسبة للألوان فيقول الخبراء انه إذا كان إعداد المائدة للإفطار فالاهتمام يكون بالألوان المبهجة المرحة التي تجعل بداية اليوم ذات طبيعة ربيعية متفائلة , أما الألوان لعشاء الأمسيات والرومانسية فيفضل لها الألوان الداكنة كالأزرق أو القرمزي إضافة إلى الشموع والورود بنفس اللون وتلك المائدة هي نفسها التي اختارها المتخصصون لدعوات الأعياد .

يبقى في فن ترتيب المائدة ترتيب المقاعد و أماكن جلوس الضيوف وهنا يكون الأمر بيد صاحبة الدعوة و التي تعرف وحدها أهمية كل مدعو وتستطيع بدون إحراج أن تختار له المكان القريب وبجوار الشخصيات التي تناسب مستواه وطبيعة شخصيته أيضا .

Posted in خبرات مطبخية | أضف تعليقاً

اتكيت استخدام الشوكة والسكين بالصور

اتكيت استخدام الشوكة والسكين بالصور
هناك قواعد خاصة لإعداد المائدة قبل تقديم الطعام بوضع أدواتها في أماكنها الصحيحة أطباق .. ملاعق ..
شوك .. سكاكين .. فوط المائدة .. أكواب .. لكن هل تعرف كيف تستخدم هذه الأدوات
وما هي قواعد الإتيكيت الخاصة بها؟
– إتيكيت إستخدام السكين والشوكة:
1- الطريقة الأولى:
– طريقة الزجزاج مع الشوكة (Zigzag):
هذه هي أفضل الطرق ومعناها هو أن تنقل الشوكة من اليد اليسرى بعد التقطيع إلى اليد اليمنى لتناول الطعام بها.
– توضع السكين على الطبق بعد التقطيع.
– ترفع الشوكة ناحية الفم بحيث يكون سطحها المستوى لأعلى.

———————————————-
2– الطريقة الثانية:
1- الخطوة الاولى
بعد تقطيع الطعام لا تنقل الشوكة إلى اليد اليمنى وتترك في اليد اليسرى ثم ترفع ناحية الفم لتناول
الطعام بنفس الطريقة التي تمسك بها للتقطيع (سطحها المستوى للداخل).
———————————————-
2-الخطوة الثانية
قد تستخدم السكين كمساعد للشوكة لتسهيل التقاط الطعام، وفي هذه الحالة يتم الإمساك بها باليد
اليسرى بنفس الطريقة التي تمسك بها في اليد عند تقطيع الطعام ويدفع بأعلى حافة نصلها الطعام للشوكة.
ولكن احترسى
يمكن اتباع هذة الطريقة الاولى والثانية مع الابقاء على السكين فى اليد لكن تجنبى التحدث مع
استخدام يدك التى تحمل السكين فهذا مخالف لاصول وقواعد الاتيكيت ويسبب الاضطراب لكل
المحيطين حولك على المائدة !!!
———————————————-
3-الخطوة الثالثة
عندما يتم الانتهاء من الطبق الرئيسي توضع الشوكة والسكين بجانب بعضهما البعض على الطبق ع
لى شكل زاوية مائلة من أعلى اليسار حتى اليمين أسفل على أن تمتد مقابضهما خارج حدود الطبق قليلاً.
ملحوظة هامة :
طريقة وضع الشوكة والسكين بعد الانتهاء من تناول الطعام من اهم الخطوات التى يجب ان نحرص
عليها جميعا فاحرصى على ان تضعى الشوكة والسكين بنفس الشرح الذى سبق واذا كنتى لم تنتهى
من كل ما فى طبقك فساعتها احرصى على تجميع كل الاكل فى منتصف الطبق ثم ضعى الشوكة والسكينة كما
الشرح على شكل زاوية مائلة … وخذى بالك انك لو فى مطعم اوفى مكان يتواجد فيه من ياتى لحمل الطبق ( جارسون ) فانه لو لم
يجد الشوكة والسكين على هذة الوضعية سيتخيل انك لم تنتهى بعد من تناول طعامك ولن يقوم بازاحة الطبق من امامك !!!
———————————————-
5- الخطوة الرابعة
توضع ملعقة الحلوى أو الشوكة بنفس الطريقة، أما إذا كانت الحلوى مقدمة في طبق عميق لا تترك
مطلقاً الشوكة أو الملعقة بداخله وإنما على الطبق المسطح الذي يقدم عليه الطبق العميق ولا يجوز
عمل ذلك إلا إذا كان هذا الطبق مسطح وواسع ففي هذه الحالة لك مطلق الحرية.
———————————————-
تعرفى على اشكال الشوك والسكاكين والملاعق
واستخدام كلا منهم حسب نوع الاكل المقدم :
هنا توضيح اشكال الشوك والسكاكين التى تستعمل عادة وبصراحةعالم الشوك والسكاكين
والملاعق كبير جدا ومتشعب لكن سيتم عرض الشائع منها للاستفادة
سكين الزبدة ودائما تتواجد فى اليسار على الطبق
شوكة وسكينة السمك :
( لاحظى شكل اسنان الشوكة المميز وايضا شكل السكينة الغريب
عن باقى اشكال السكين الاخرى)
عرض يوضح شكل ما سبق على المائدة :
شوكة وسكين بحجم عادى ويمكن استخدامهما
لتناول السلطة او المقبلات:
شوكة وسكين بحجم كبير وهما يستعملا
عند تقديم الطبق الرئيسى :
وهذا الشكل الخاص بهما :
Posted in خبرات مطبخية | أضف تعليقاً

فخامة ملكية على موائدك

فخامة ملكيه على موائدك

جميعنا تبهره الفخامة في فتره من الفترات ولا نستطيع أن ننكر روعة وجاذبية المائدة الفخمة ,أحيانا قد ترغب بالجلوس على مائدة فقط لتشعر بأنك ملك مرفه تبرق أمام عينيك كؤوس الكريستال وتجذبك الأطباق المذهبة والفضيات
ولتحقق لنفسك هذه الرفاهية الملكية في منزلك لا تغفل نقاط أساسيه لتحقق الشكل النهائي ولكلٍ ثمنه…

الألوان : وهي تساهم بشكل رئيسي في خلق جو ملوكي إن العصور القديمة هي التي ظهر فيها فنون الفخامة والاهتمام م بكل ما هو غالي وتحديدا العصور الأوربية ( الإنجليزي والفرنسي والإيطالي ) وتميزت هذه الفترات بألوان كانت صفه مميزه لها الأزرق الملكي الأحمر النبيذي والأحمر الغني, الوردي الكريمي , الأخضر الزيتي, الأخضر ,الذهبي , الفضي, الزبرجد(الأزرق المخضر) وهناك ألوان أخرى ولكن هذه أكثر الألوان التي تميزت بالفخامة .

الخامات : وهي المستخدمة في التنجيد و يتربع على قامتها المخمل ,الحرائر ,الساتان والجلد.

الإكسسوارات : اكثر ما اشتهر من إكسسوارات الموائد الشموع بألوانها وأشكالها وأحجامها المختلفة ولا ننكر أن لها دور في خلق جو هادئ ورومانسي يبعث الجو الحميم بين الأشخاص , ثم تأتي باقات الزهور المنسقة وأطباق الفاكهة المنوعة ,
وهناك إكسسوارات أخرى من مفارش للطاولة ( كالحريري المقصب , مفرش الأورغنزا المطرز (و النحاسيات والفضيات والزجاج المنفوخ وحاملات الفوط و غيرها..

ولا ننسى المنظر المحيط بالمائدة والذي يمتد إليه نظر الجالس فالستائر والجدران و الإضاءة والإكسسوارات تكمل مع المائدة سمات الفخامة..

 
 

 

 

 

Posted in خبرات مطبخية | أضف تعليقاً

كيفية تحضير صلصلة البابريكا

صلصة البابريكا

بصلة كبيرة مفرومة ناعم
سنين ثوم مدقوقة
ملعقة ونص مسحوق الفلفل الأحمر الحلو (بابريكا)
ملعقتين طعام معجون بندورة
كوب كريمة سائلة

تخلط المكونات السابقة وتقدم مع اللحوم

Posted in دروس في المطبخ المغربي والفرنسي | أضف تعليقاً

صلصة البيضاء (البشاميل)


ثلاث أرباع كوب طحين
ثلاث أرباع كوب سمنة
أربع أكواب حليب
ملح حسب الذوق

1- توضع السمنة في الطنجرة وتسيح
2- يضاف الطحين ويحرك إلى أن يصبح لونه داكناً
3- ترفع الطنجرة عن النار ويضاف الحليب بالتدريج مع التحريك المستمر حتى يتجانس الخليط
4- تعاد الطنجرة على النار وتحرك مع إضافة الملح
5- يستمر في التحريك إلى أن تتكاثف الصلة وتظهر الفقاقيع
6- يضاف المزيد من الحليب إذا كانت الصلصة كثيفة جداً

Posted in دروس في المطبخ المغربي والفرنسي | أضف تعليقاً

تعلمي خفق بياض البيض

خفق بياض البيض:
إذا كان بياض البيض موضوعا في درجة حرارة الغرفة فسيكون حجمه كبيرا عند خفقه مقارنة بالبياض البارد و لذا أخرجي البياض من الثلاجة قبل استخدامه ب 30 دقيقة
– يجب أن تكون المعدات المستخدمة نظيفة جدا و جافة

1- ضعي بياض البيض في زبدية كبيرة
و باستعمال الخفاقة الكهربائية على السرعة القصوى ابئي بالخفق مع تحريك الخفاقة حول الزبدية

استمري بالخفق على السرعة القصوى مع الاستمرار بتحريك الخفاقة حول الزبدية حتى يصبح البياض كقمم جامدة , استعمليه فورا.
________________________________________

Posted in دروس في المطبخ المغربي والفرنسي | أضف تعليقاً

درس عن كيفية فصل البيض

فصل البيض:
إذا كنت تحتاجين بياض البيض فقط من أجل السوفليه أو كعكة الميرنغ
أو إذا احتجت الصفار لوحده لصنع المايونيز
فعندها يجب أن تفصلي البياض عن الصفار قبل البدء بالعمل

** لبيضة واحدة , استعملي زبديتين صغيرتين : واحدة للبياض و أخرى للصفار.
** لفصل عدة بيضات استخدمي 3 زبادي و استخدمي الثالثة لتقومي كل مرة بالفصل فوق هذه الزبدية الفارغة مع وضع البياض و الصفار في زبادي منفصلة

اطرقي وسط البيضة بحدة على حافة الزبدية الصغيرة .
أمسكي البيضة بشكل منخفض فوق الزبدية و افصلي نصفي القشرة عن بعضهما برؤوس إبهامي اليدين
أميلي بلطافة لصب البياض في الزبدية بينما يحجز الصفار بالقشرة
اقلبي الصفار من القشرة للزبدية الثانية

Posted in دروس في المطبخ المغربي والفرنسي | أضف تعليقاً