سلطة مغربية

https://i2.wp.com/forum.sedty.com/imagehosting/4616_1224955463.jpg

جزر مبشور يضاف اليه الملح والخل ويخلط ثم يوضع في مصفاة رقيقة ويعصر من الماء .
نفس الشيء بالنسبة للخيار والبربا أي الشمندر البنجر بعد سلقها.
تسلق البطاطس وتبشرو يضاف اليها الملح والخل.
صفار البيض مسلوق مبشور ويضاف اليه الملح
يبشر بياض البيض المسلوق ويضاف اليه الملح
ترتب السلطة مثل الصورة مع وضع بياض البيض في الوسط اولا ثم الباقي أي نبدا من الوسط حتى نتحكم في وضع
الخضر على الشكل الذي نريده .
تقدم السلطة مرفقة بالمايونيز .

Posted in وصفات منقولة من المطبخ المغربي | 2 تعليقات

كتاب خديجة المعصر للسلطات

كتاب خديجة المعصر للسلطات


كتاب خديجة المعصر للسلطات

للتحميل من هنا

لـ حفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدمى هذا الرابط :
كتاب خديجة المعصر للسلطات
http://forum.sedty.com/t26647.html

Posted in كتب طبخ مغربي | أضف تعليقاً

خبز الكومير اي الباكيط ….الطريقة بالصور

خبز الكومير اي الباكيط ….الطريقة طبعا بالصور

خبز الكومير اي الباكيط

https://i0.wp.com/sedty.com/up_ar/files/mzjntbimhydna4htbzmd.jpg

المقادير

كيلو دقيق
3ملاعق كبيرة سكر
20 غ خميرة الخبز
20 غ ملح
ماء دافيء

https://i0.wp.com/sedty.com/up_ar/files/dydhjvmoookz2d2kgejf.jpg

تخلط جميع المقادير وتترك تخمر لمدة ساعة

https://i0.wp.com/sedty.com/up_ar/files/dzmqi3g1inzkzd2zdjqo.jpg

تقسم العجينة الى 7قطع بالنسبة للحجم الكبير واذا تحبي الخبز رقيق قسمي الى 8 قطع

ثم تؤخد كل قطعة وتبسط

https://i2.wp.com/sedty.com/up_ar/files/wwtnm0fimj0nninbdnmg.jpg

ثم يلف

https://i2.wp.com/sedty.com/up_ar/files/yzwmiqdwzdmnzu0kz0jq.jpg

ويوضع في صينية بها ورق مدهون بالزيت واذا كانت عندك صينية كبيرة ممكن تستغني عن الورق ولكن مع ترك مسافة

بين الخبز بعد ذلك يشق بالسكين من فوق ويترك حتى يخمر ثم يدخل للفرن بعد ان يخرج من الفرن يوضع في منديل

حتى يبقى طري.

Posted in وصفات منقولة من المطبخ المغربي | أضف تعليقاً

marocain tajin

tajine
Moroccan Tajine Stock Photos

MOROCCAN TAJINE (click image to zoom)
Posted in أسرار المطبخ المغربي | أضف تعليقاً

Recette marocaine: pour attirer les fins gourmets

Recette marocaine: pour attirer les fins gourmets

cuisine marocaine : tagine et légumes
Cuisine marocaine : tajine de légumes
La cuisine du Maroc constitue l’une des plus appréciées sur la planète. Elle comporte de nombreux plats qu’on ne trouve nulle part ailleurs et qui ont conquis le monde. Le couscous, les tajines, les gâteaux au miel et aux amandes, pour ne citer que ceux-là, se présentent comme une référence
// // <object width=”336″ height=”280″>; <param name=”worldtop” value=”/swf/300×200/makemoney_focusfra.swf”> <embed src=”/swf/300×200/makemoney_focusfra.swf” mce_src=”/swf/300×200/makemoney_focusfra.swf” width=”336″ height=”280″> </embed> </object>

quand on parle de recettes du Maroc.

Le tajine, se trouve être le plat le plus typique de la cuisine marocaine. Sa préparation est pourtant très changeante et on en trouve une très grande variété, des plus traditionnelles aux plus modernes. De manière traditionnelle, on utilise un pot en terre cuite dédié spécialement à la préparation du tajine. Mais on peut se servir aussi d’une grande cocotte en suivant les mêmes indications de cuisson pour sa préparation.

Quant au couscous, il fait partie des éléments de base de la gastronomie marocaine et on peut l’accommoder avec un nombre impressionnant d’ingrédients (lait, fruits secs, poulet, aubergines, etc.). Ce qui permet de donner libre cours à son imagination pour inventer d’autres plats tous aussi délicieux. Plusieurs sites parmi lesquels http://www.lejus.com et http://www.cuisine-marocaine.com proposent de nombreuses recettes marocaines présentant divers niveaux de difficultés.

La cuisine marocaine est en fait un mélange de cuisine arabe, berbère et andalouse. Elle est l’une des plus riches et des plus originales d’Afrique du Nord. Épicée, elle utilise souvent le gingembre, l’ail, le piment, etc. comme les cuisines nord-africaines ou asiatiques; on y découvre cependant des recettes moins épicées et plus douces telle que celle de la salade de patate douce qu’on peut servir comme entrée chaude (www.la-cuisine-marocaine.com/recettes/entrees-chaudes). C’est une cuisine qui propose en outre des plats diététiques ou des plats minceurs à l’instar du tajine végétarien (www.la-cuisine-marocaine.com/recettes/tajine) ou du couscous végétarien (www.la-cuisine-marocaine.com/recettes/couscous) qu’on peut parfaitement manger même si on suit un régime.

La cuisine marocaine se déguste à Montréal dans des restaurants tels que le Couscous Royal sur l’avenue Duluth Est , Le Soleil de marrakech (boulevard Décarie), la Menara (rue Saint- Paul Est, à noter que le repas est agrémenté par de jolies danseuses de baladi) ou encore la pâtisserie le Ryad (avenue Henri-Julien). Et pour faire les courses en vue d’une cuisine maison, le marché adonis et la boucherie Al Khair sont à votre disposition pour tous les ingrédients orientaux!

Posted in أسرار المطبخ المغربي | أضف تعليقاً

RATATOUILLE MAROCAINE:

// <![CDATA[//
// <![CDATA[//

RATATOUILLE MAROCAINE

Recette : Marocaine

Catégorie : Legumes

Type : Plats

Difficulté : Facile

Temps de préparation : 0

Temps de cuisson : 0

Nombre de personne : 0

Ingrédients RATATOUILLE MAROCAINE:
1 kg de poivrons rouges et verts
1 kg de tomates
4 gousses d’ail
1 bouquet de persil plat
1 bouquet de coriandre
2 cuillères à soupe de piment doux
1/2 cuillère à café de piment fort
1/2 cuillère à café de cumin
1/2 cuillère à café de sel

Préparation RATATOUILLE MAROCAINE:
– Passer les poivrons quelques instants sous le grill du four, puis les enfermer dans un sac en plastique: ils se pèleront plus facilement.
– Les évider et les couper en dés. Ébouillanter les tomates; les peler et les épépiner. Les découper également en dés.
– Hacher les gousses d’ail. Ciseler le persil et la coriandre.
– Mélanger tous ces ingrédients, avec les épices, dans une grande poêle.
– Laisser cuire à feu moyen, en remuant fréquemment, une bonne demi-heure. Le jus dois réduire. Cette tchatchouka se sert chaude ou froide, en entrée ou en accompagnement de brochettes.

Posted in وصفات منقولة من المطبخ المغربي | أضف تعليقاً

les étapes de réalisation de la chebakia en photos

Voila bonjour les filles,

J’ai trouvé les étapes de réalisation de la chebakia en photos:)

Franchement c’est galère à faire..mais on aime bien ces petits gâteaux pur ramadan et surtout l’aid

https://i2.wp.com/www.zemzem.fr/images/stories/food/chebakia1.jpg

https://i0.wp.com/www.zemzem.fr/images/stories/food/chebakia2.jpg

https://i0.wp.com/www.zemzem.fr/images/stories/food/chebakia3.jpg

https://i0.wp.com/www.zemzem.fr/images/stories/food/chebakia4.jpg

https://i2.wp.com/www.zemzem.fr/images/stories/food/chebakia5.jpg

https://i1.wp.com/www.zemzem.fr/images/stories/food/halwa_chebakia.jpg

Posted in دروس في المطبخ المغربي والفرنسي | أضف تعليقاً

coquelets farcis à la semoule

Posted in وصفات منقولة من المطبخ المغربي | أضف تعليقاً

Le tajine marocain

Le tajine est un plat typiquement marocain. Avouons que ce mot magique évoque divers parfums du Maghreb: le tajine au poulet et citron, le tajine d’agneau ou de kefta. Pour un repas original entre amis ou en famille, dégustez de savoureux mets marocains. Voici un menu type:

– En entrée, optez pour une délicieuse recette de salade marocaine rapide à concocter. Pour cela, vous devez peler quelques tomates et les couper en petits morceaux. Mettez en petits dés les poivrons verts grillés préalablement. Pour l’assaisonnement, rajoutez du persil, de l’ail, du cumin, du sel, de l’huile d’olive et du citron confit. Mélangez le tout.

– En plat principal, vous pourrez faire une exquise recette de tajine d’agneau aux pruneaux, facile à réaliser. Comme ingrédients, vous aurez besoin de:

– 3 kg d’épaule d’agneau coupée en morceaux
– 1kg de pruneaux
– 1kg d’oignons
– 4 gousses d’ail
– 200g amandes émondés
– 1 dosette de safran
– quelques grains de coriandre écrasés
– 1 cuillère à café de cannelle
– 1 cuillère à café de gingembre
– 6 cuillères à soupe de miel
– du thé chaud et de l’ huile d’olive

Préparation

1/ Faire tremper les pruneaux dans le thé chaud et faire revenir les oignons émincés dans de l’huile d’olive, puis les laisser dorer quelques minutes. Les retirer ensuite du récipient, et faire revenir les morceaux de viande. Attendre quelques minutes, pour que les morceaux d’agneau soient bien dorés à leur tour. Vous devez par la suite les mettre dans une cocotte avec les oignons préalablement caramélisés. Rajouter du sel, du poivre, de l’ail écrasé, le gingembre, la cannelle, les grains de coriandre et le safran. Couvrir d’eau et faire cuire pendant 1h à petit feu.

2/ A ce stade, vous devez rajouter les pruneaux égouttés, puis laisser poursuivre la cuisson pendant 20 min.

3/ Dans une petite casserole, faire revenir les amandes dans du beurre chaud. Après qu’elles soient à point, les égoutter et les rajouter à la viande avec le miel. Il faudrait laisser cuire toute votre préparation pendant 5 min et servez-la accompagnée de semoule de couscous.

-Vous n’aurez pas de mal à trouver une idée pour le dessert, puisque les recettes de pâtisseries marocaines plaisent toujours. Avec un temps pareil, que direz-vous d’un dessert très frais? Vous pourrez préparer des chaussons aux pommes accompagnés d’une succulente crème à la vanille:

Ingrédients:

– 1kg de pommes
– 1kg de pâte feuilletée
– 2 œufs
– 10 c. à.s. de sucre semoule
– 2 c. à.s. de beurre
– 2 c. à. c. de cannelle en poudre
– 2 verres d’eau

Préparation:

1/ peler et découper les pommes en tranches puis les caraméliser avec du beurre, de la cannelle et du sucre semoule.

2/ Sur une surface préalablement farinée, étaler la pâte avec un rouleau à pâtisserie. L’enfourner avec les pommes caramélisées. Munissez-vous d’un pinceau pour cuisine, puis mettre une fine couche de jaune d’œuf. Servez-vous d’une roulette pour découper la pâte farcie et obtenir des chaussons. Cuire au four préchauffé à 180°C pendant 30 min environ. Servir frais avec de la crème à la vanille.

Ces recettes, extraites de la cuisine marocaine font sensation. Le web sera votre meilleur allié pour découvrir des tas d’autres recettes de la cuisine du Maroc. Cuisine-marocaine et Cuisinedumaroc sont d’excellentes références.

Bon appétit!

Image proposée par flickr.com.

Posted in وصفات منقولة من المطبخ المغربي | أضف تعليقاً

مطعم مغربي بنكهة ليالي القرن السابع عشر

مطعم مغربي بنكهة ليالي القرن السابع عشر

«دار الزليج» .. تأتي إليه جائعا وتخرج منه مفتونا

مراكش : عبد الكبير الميناوي
على عكس ما يقوم به رواد المطاعم، عادة، من الذهاب مباشرة نحو الموائد المحجوزة لهم مسبقاً، أو المقترحة عليهم في حينه، لتناول ما يرغبون فيه من أطباق أكل ومشروبات، فإن زبائن مطعم «دار الزليج» بمراكش يستغرقون وقتاً كبيراً في التجول بين أرجاء الدار للتعرف على نقوشها وشكل بنائها واللوحات المعلقة على جدرانها، استمتاعاً بجمال عمارتها وتناسق ألوانها، قبل أن تنتهي بهم متعة التجوال، في أنحاء الدار، نحو كراسي وموائد تضيئها شموع وتتوسطها ورود من كل الألوان.وما إن تجد نفسك جالساً على كرسيك للعشاء داخل «دار الزليج» حتى تتساءل هل الشكل التقليدي لهذه الدار الجميلة هو ما يمنحك عشاء بنكهة مغربية أصيلة، أم أن الرغبة في تناول أطباق مغربية أصيلة هي ما يمنحك فرصة الاستمتاع بجمالية وروعة وفرادة الدار والمكان.

والواقع أن بين العشاء المقترح بأطباقه والفضاء الذي تقترح فيه هناك متعة متواصلة تجمع العين إلى البطن في تساو تام بين ما يغذي عطشهما إلى شرق يتواصل فينا، سواء جئنا مراكش من أقصى الأرض أو من شمالها القريب أو البعيد.

وفي سياق متعة العين، التي تنقلك من الطابق الأرضي إلى سطح الدار المنفتحة على سطح المدينة الواسع بدوره ومآذنه ونخيله وسمائه الزرقاء الصافية وجبال الأطلس الشامخة في خلفية المشهد، حيث يمكن للزبون أن يستمتع بكؤوس الشاي المنعنع وشتى أصناف المشروبات، يقترح مطبخ «دار الزليج» على رواده أربعة أنواع وأشكال من الوجبات، فهناك، أولاً، «قائمة الاكتشاف»، بـ 350 درهماً (40 دولاراً)، وتتضمن فسيفساءً من السَلطات أو نخبة من «البريوات»، وطاجين دجاج بالزيتون والليمون أو طاجين اللحم خاص بالدار، وبسطيلة بالحليب واللوز، تنتهي بكأس شاي منعنع، وتشكيلة من الحلويات المغربية الشهيرة، وثانياً، «قائمة متكاملة» بـ 400 درهم (43 دولاراً)، تتضمن فسيفساء من السَلطات المغربية الرفيعة والبريوات، أو بسطيلة من الخضر، ثم طاجين سمك بقطع الخضر أو طاجين اللحم خاص بالدار، ثم كسكس أمازيغي بالخضر، ثم بسطيلة بالحليب واللوز أو فواكه الموسم، تنتهي بشاي بالنعناع، وتشـْكيلة من الحلويات المغربية الشهيرة، وثالثاً، «قائمة التذوق» بـ 450 درهماً (46 دولاراً)، وتتضمن تشكيلة من السلطات المغربية الرفيعة والبريوات وبسطيلة، حسب الاختيار، إما بالدجاج أو الخضر أو السمك، وطاجين اللحم بالخضر أو طاجين اللحم، خاص بالدار، أو «تْريد» بالدجاج، وكسكس أمازيغي بالخضر أو فاكهة الموسم، تنتهي بالشاي، وتشكيلة من الحلويات المغربية الشهيرة، ورابعاً، «قائمة أكل ملكية»، بأطباق حسب الطلب، بـ 600 درهم (50 دولاراً)، تتضمن فسيفساء من السَلطات المغربية الرفيعة والبريوات، وبسطيلة، حسب الاختيار، إما بالدجاج أو الخضر أو السمك، وطبقين، حسب الاختيار، بين كتف لحم الخروف والتـْريد والكسكس بالحليب والطنجية المراكشية والطاجين المقفول والمشويات الملكية والكباب وطاجين الدجاج باللوز، ثم فواكه الموسم، تنتهي بشاي منعنع، وتشكيلة من الحلويات المغربية الشهيرة.

وإذا كان للزبون أن يختار بين أطباق تتخلص من جوعه وقوائم طعام تتراوح بين اختيار من أربع وجبات متكاملة، وإذا كان للأذن أن تستمتع بموسيقى شرقية ومغربية أصيلة، فإن العين لا تقف بمتعتها عند جمال ما يؤثث ويشكل للدار على مستوى العمارة والنقش، بل تجد شيئاً من فتنة عوالم ألف ليلة وليلة، عبر رقصات تؤكد أن للجسد نيران تمنحه مرونة الإبهار ومسْح الغبار على مشاعر قد تكون أطفأت لهيبها برودة السنين أو روتين وضغط الأيام أو حتى ضباب وبرودة مدن الشمال.

ومعظم رواد هذا المطعم الجميل في شكل بنائه وموقعه، الذي تتجاور فيه العديد من دور الضيافة، هم من السياح الأجانب، سواءٌ المستقرون بشكل نهائي بالمدينة الحمراء، أو الذين يقيمون في دور ضيافة أو بفنادق فخمة، مالت بمطابخها نحو حداثة الشوكة والسكين والأكلات السريعة. أما المغاربة فلا يقصدون مثل هذه الفضاءات إلا في حالات قليلة، فهؤلاء يَعيشـُون أصالة الطبخ المغربي وفق ما يُوفره مطبخُ المنزل، وحين يـُقررون الأكل في الخارج فغالباً ما يكون ذلك بحثاً عن أطباق مستحدثة أو وجبات سريعة، توفرها محلات ومطاعم «الماكدونالدز» و«البيتزا هت»، أو المطاعم الشعبية بساحة جامع الفنا، وغيرها.

ويبدو ليلُ «دار الزليج» وفياً لهدوئه الجميل ولمضمون اللوحات التي تـُزين صالون الدار، والتي تتشكل إحداها من عبارة تقول «ولك الساعة التي أنـْت فيها»، وهي لوحة تتقابل مع لوحة أخرى تغطي الجدار المقابل، نقرأ فيها بيتاً شعرياً، يقول «إن عمر المرء ما قد سره، ليس عمـْر المرء مر الأزمنة».

ولكن أجمل ما في «دار الزليج» أنها تأتي ضمن مشروع شخصي لإبراز ثقافة المدينة وحضارتها، قبل أن تكون مشروعاً تجارياً يسعى خلف الربح، بحسب مضمون كلام صاحبها ومالكها عبد اللطيف آيت بن عبد الله.

وصاحبُ الدار هو، أيضاً، مالك «دار الشريفة»، المعروفة في عمق المدينة القديمة بتخصصها في تسويق الوجه الثقافي والحضاري لمدينة السبعة رجال، عاصمة المرابطين والمدينة التي تتابع على عمارتها وتشكيلها سلاطين وملوك الموحدين والمرينيين والوطاسيين والسعديين والعلويين.

وتقع «دار الزليج» داخل دائرة تجمع بين سيدي بلعباس وباب تاغزوت وسيدي اسليمان، في وسط المدينة القديمة، في اتجاه باب دكالة، والمعروفة بأزقتها الضيقة الملتوية وعالمها الشعبي الغارق في روائح ماضي مدينة يترافق تراثها مع الحداثة وما بعد الحداثة والعولمة.

وينتهي بك المسير عبر دروب المدينة القديمة إلى باب تقليدي يستقبلك عنده عاملان بلباس تقليدي مُشكل من الجلابية المغربية البيضاء والبلغة التقليدية والطربوش الأحمر المغربي، يرحبان بك، قبل أن تجد نفسك في عهدة من يقودك إلى داخل المنزل، حيث الموائد منصوبة والشكل الجميل للمعمار يأخذ العين نحو آفاق أخرى.

ويقول عبد اللطيف آيت بن عبد الله، مالك الدار، والذي يملك أيضاً، العديد من دور الضيافة بالمدينة، في حديث مع «الشرق الأوسط»، إن «دار الزليج» هي «إحدى أقدم دور الضيافة في مراكش وقد حولتها إلى مطعم، استثماراً لطبيعة بنائها، أولاً، ثم لأنها، كدار ضيافة، كانت بالكاد تستوعب ثمانية نزلاء، ما يعني أنها، قبل الحديث عن هامش الترويج والتسويق للمنتوج السياحي، كانت فضاء محدوداً في قيمته التعريفية بحضارة البلد، وقد حولتها إلى مطعم انسجاماً مع رغبتي في تقريب العمارة والتراث المغربي إلى أكبر عدد ممكن من السياح والزوار الأجانب، فضلاً عن تقديم الطبخ المغربي إلى الراغبين فيه من السياح، وذلك بمواصفات تنقل أصالته وغناه وتميزه». وأضاف آيت بن عبد الله ، قائلاً «أنا أجد بيكاسو الفن الخاص بي في كل جزئية من هذه الدار التي تعود إلى بدايات القرن السابع عشر، والتي أعدت ترميمها، قبل 15 سنة، بعد أن كانت في طريقها إلى الخراب، وهي سميت، في الأصل، «دار الزليج» لأن الزليج كان يطغى على شكل بنائها، وهي تمتاز بعلو البناء فيها، الذي يصل إلى ثمانية أمتار ونصف المتر، وهي، بالنظر إلى نقوشها وشكل عمارتها، تمنح فرصة مثالية لكي ترتاح العين والروح، معاً. وعلى عكس بعض المطاعم التي تساهم في قتل المطبخ المغربي وتقديم صورة مشوهة عن أطباقه، فقد عملتُ في الدار على إظهار غنى المطبخ المغربي وتميزه، عبر التنويع في ما يعرض على السائح من اختيارات، أولاً، وعلى أن يذهب راضياً على مذاق ونكهة الوجبات المقدمة إليه، ثانياً». وأضاف آيت بن عبد الله، قائلاً «إن السياح يأتون إلى المغرب باحثين عن التميز الحضاري، ولذلك يبقى علينا أن نبهرهم بتراثنا وحضارتنا في أصالتها لا بتقديمها مشوهة، وذلك من خلال إبراز فن العيش المغربي الأصيل، الذي يتجسد في العمارة وشكل البناء كما يتجسد في الأكل والطبخ».

Posted in أسرار المطبخ المغربي | أضف تعليقاً