المطبخ المغربي جمع بين روائع العرب والغرب

المشوي


وهو عبارة عن خروف مشوي على الفحم أو في الفرن. ولحمه يكاد يذوب في فمكم!…

الحريرة :

مكوناتها غالبا ما تكون على هدا النحو :


أما ” الحريرة” فهي وجبة رمضان بلا منازع ، ذلك أن كل الأسر المغربية تفطر بالحريرة- بعد التمر أو الماء- التي هي عبارة عن مزيج لعدد كبير من الخضار و التوابل يقدم على شكل مشروب في أوان خزفية مقعرة يسميها المغاربة ” الزلايف”.


و قد يستغرق إعدادها أكثر من ثلاث ساعات أحيانا، لذا لا تستغرب إن لاحظت في شهر رمضان قبل الغروب ، أن نفس الرائحة الزكية تنبعث من جميع البيوت بلا استثناء.


الكسكس باللحم والخضر السبعة، وهو طبق مغربي تقليدي ذو شعبية كبيرة، يكاد يميز يوم الجمعة عندنا بالمغرب إذ تعكف جل البيوت المغربية على تحضيره خلال هذا اليوم المبارك من الأسبوع، هي أكلة لذيذة وغنية بالمواد الضرورية لصحة أجسامنا،


يوضع الكسكس المذهون بالسمن البلدي في قصعة مستديرة ويجوف وسطه، ثم توضع فيه قطع اللحم وتغطى بالخضر ويسقى الكل بالمرق ويقدم ساخنا.
تقدم القصعة مع زليفات من المرق في جوانب المائدة وأكلة شهية.


و بعد هدا اضيف ان اكبر طاجين في العالم محضر من كرات السر دين وذلك يوم السبت 10 يوليوز 1999 بمدينة اسفي في ساحة محمد الخامس.بالمغرب
طاجين قطره 6.30m وارتفاعه 4.5m .
6 طن من كرات السردين .
قام بتحضيره 200 امرأة.

Advertisements
هذا المنشور نشر في أسرار المطبخ المغربي. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s